كملت محاسنه فزادتألقاً..نحو العلا ماض بنا يا منتدى



  • اخر المشاركات

متحف طيبة الإمام

متحف طيبة الإمام

مشاركة غير مقروءةبواسطة السهم-الأخضر » 07 يونيو 2010

في متحف طيبة الإمام : أكبر لوحة فسيفساء في المنطقة العربية‏

تمتلك محافظة حماة الكثير من مقومات الجذب والاستثمار السياحيين, مايؤهلها لأن تحتل مركزا متقدما بين المحافظات السورية مالم يكن الأول على الخارطة السياحية السورية.‏

ومن هذه المواقع الأثرية الكثيرة والهامة والمنتشرة في أرجاء المحافظة متحف طيبة الإمام الأثري, والذي يضم أكبر لوحة فسيفساء في المنطقة, والتي تعود إلى القرن الخامس الميلادي 442م.‏

اكتشفت هذه اللوحة من قبل مديرية الآثار والمتاحف في محافظة حماة عام 1985 وانتهى التنقيب فيها عام 1987, وتم ترميمها من قبل مديرية الآثار والمتاحف بالمحافظة بالتعاون مع البعثة الايطالية.‏

ونظرا لجمال اللوحة وأسلوبها الزخرفي والهندسي الاستثنائي فإنها تعد واحدة من أجمل أعمال الفسيفساء القديمة المكتشفة في سورية.‏

عن جمال هذه اللوحة وماترمز إليه, حدثتنا فاديا عبد الرحمن أمينة المتحف بقولها:‏

تزين هذه اللوحة أرضية كنيسة بازيليكية تسمى بكنيسة القديسين الشهداء وهي تنقسم الى ثلاثة أقسام: الشمالي – الجنوبي – الأوسط.‏

وتتضمن الأرضية ستة نصوص باللغة اليونانية القديمة , وقد ترجمت الى العربية, وتبين أنها تضم أسماء الذين ساهموا برصف هذه الفسيفساء.‏

وضمن الرواق الشمالي تتضمن أرضية الكنيسة مشهداً يمثل نقل ذخائر القديسين الشهداء وضمن الرواق الأوسط في المنطقة المحصورة بين السدة الأسقفية وأمام الهيكل من جهة الشرق أجمل لوحة في أرضية الكنيسة وهي تمثل جنة الخلد والسلام كما جاء في سفر الرؤية مرموزاً لها بمدينتي القدس وبيت لحم, بالإضافة الى الحمل المنير الذي يتوسط العرش ويرمز إلى السيد المسيح ضمن جنة الخلد والسلام.‏

كذلك يوجد العقاب الجاثم على جبل الفردوس تنبع من تحت قدميه الأنهر السماوية الأربعة سيحون – جيحون – دجلة – الفرات, والتي تهب الحياة للعالم, بالإضافة إلى الأشجار دائمة الخضرة, التي ترمز الى العطاء الدائم.‏

وفي كل من الزاويتين الجنوبية الشرقية والشمالية الشرقية يتوضع طائر الفينيق الذي يرمز إلى الخلود, كما تتضمن أرضية الكنيسة صوراً لعشرين بناءً كنسياً كانت موجودة ضمن سورية, ومنها كنيسة مارسمعان وكنيسة قلب لوزة, اللتان لم يكتب اسماهما لشهرتهما الكبيرة.‏

كذلك تم العثور على لقى أخرى, وهي قواعد لمعبد وثني يعود الى قرون ماقبل الميلاد قدرت بـ 400 سنة قبل الميلاد.‏

خدمات مقدمة وأخرى غابت‏

وعن أهم الخدمات تقول السيدة فاديا:‏

أولاً عدد الموظفين لدينا كامل إذ تقوم أمينة المتحف بمهمة الدليل في المتحف الذي يقوم باستقبال السياح العرب والأجانب, وتقوم برفقتهم وتقديم الشرح المفصل عن اللوحة من حيث التاريخ والرموز الموجودة فيها وطريقة اكتشافها, ولأي زمن تعود, أي إعطاء المعلومات الكافية للزائر بالإضافة إلى الإجابة عن الأسئلة الكثيرة حول اللوحة.‏

يتوفر لدينا الماء والكهرباء والمغاسل والحمامات, وهي من الخدمات الأولية الضرورية في كل متحف, لكن الماء المبرد صيفاً يفتقر إليه المتحف, والذي يحتاجه الزوار فلا يوجد براد واحد يقوم بهذه المهمة, هذا على الأقل أما بالنسبة لحرارة المتحف في الصيف فهي عالية جداً, بحكم وجود الحديد ضمن الممشى والسقف, أي نحن بحاجة الى مكيفات في الصيف ضمن صالة العرض, خصوصا أن أغلب الزوار الأجانب شخصيات مهمة ومن أبرزها السفير الباباوي بدمشق مع وفد رسمي والملحق العسكري الايطالي والملحق العسكري الامريكي والملحق العسكري الكندي والملحق العسكري اليوناني كذلك الصيني والهولندي وغيرهم كثر.‏

وجميع هذه الوفود أدهشتهم هذه اللوحة وسرتهم رؤيتها كثيراً, وأكدت على أنها يجب أن تكون أكثر موقع سياحي معروف في سورية من حيث تقديم الإعلانات والدعايات اللازمة لذلك.‏

كذلك يفتقر المتحف البروشورات التي تعرف بالمتحف وتاريخه, ومكان تواجده بلغات مختلفة, كما يفتقر إلى خط هاتف فما يزال بدون هاتف وهو ضروري لعملنا كذلك إلى جهاز كمبيوتر تحمّل عليه الرسوم الموجودة على اللوحة ليعرف السائح بها عن قرب.‏

هذه أهم المطالب السريعة والمستعجلة التي نأمل أن تتم تلبيتها قريبا.‏

وأثناء تواجدنا في المتحف التقينا زواراً مهندسين جاؤوا من محافظات سورية من شركة دبانة فكانت اللقاءات التالية:‏

تاريخ عريق لهذا البلد‏

المهندس عبد الحميد قندقجي من محافظة حماة قال:‏

المتحف جيد ورائع بكل ماتحمل الكلمة من معانٍ, وهو من اللوحات النادرة التي تدل على عراقة هذا البلد وتاريخه القديم .‏

ومن الملاحظ في هذه اللوحة إعجاز الإنسان, أو قدراته الخارقة بعملية البناء والرصف التي قام بها عبر التاريخ, وبرسم لوحات تحكي قصص تربط الإنسان على مدى التاريخ وأن الإنسان خلق ليتواصل مع الرب.‏

نتمنى أن يحظى بتغطية إعلامية أوسع وتعريف أهل البلد عليه خاصة ودولياً بشكل عام .‏

كما التقينا المهندس غسان فرح من محافظة طرطوس مدير قسم الأسمدة في الشركة الذي قال:‏

الحقيقة سمعت بالمتحف من فترة غير بعيدة, وقد خططت لزيارته بأول مناسبة وأدهشت لمنظر اللوحة الكبيرة, أتمنى المحافظة عليها والعناية بها .‏

إن هذه الآثار المنتشرة تؤكد بأن هذا البلد ولدت منه الحضارة, وولد هو بها منذ قديم الأزل وسيبقى مصدراً يغني الحضارة الإنسانية.‏

إن سورية من أغنى بقاع العالم بالآثار, وكثير من شواهدها باقية ومنتشرة في كل أرجاء سورية, وما يؤسف له أنّ معظم هذه المواقع باستثناء قلة قليلة لاأحد يسمع بها نتيجة ضعف وقلة اهتمام المؤسسات المعنية في تسليط الأضواء على هذه المواقع الهامة, ومنها هذا المتحف الذي يضم أكبر لوحة فسيفساء عرفها تاريخ المنطقة.‏

تحقيق: ياسر العمر‏
ولي وطن آليت ألا أبيعه ..‏ وألا أرى غيري له الدهر مالكا‏
صورة العضو الشخصية
السهم-الأخضر

مشاركات: 3198
اشترك في: 07 مارس 2010

Re: متحف طيبة الإمام

مشاركة غير مقروءةبواسطة عبدالله الحسن » 07 يونيو 2010

صورة



The eastern panel of the Tayybat al-Imam mosaic

شكرا للاخ سهم الغالي
صورة العضو الشخصية
عبدالله الحسن

مشاركات: 497
اشترك في: 30 إبريل 2010

متحف طيبة الإمام

مشاركة غير مقروءةبواسطة السهم-الأخضر » 07 يونيو 2010

شكراً أخي العزيز عبد الله على هذه الإضافة الرائعة التي زادت الموضوع جمالاً
ولي وطن آليت ألا أبيعه ..‏ وألا أرى غيري له الدهر مالكا‏
صورة العضو الشخصية
السهم-الأخضر

مشاركات: 3198
اشترك في: 07 مارس 2010

متحف طيبة الإمام

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 09 يونيو 2010

الشكر موصول للأستاذ سهم.... والأستاذ عبدالله على هذا التعريف بآثار المنطقة.....
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

متحف طيبة الإمام

مشاركة غير مقروءةبواسطة REAL MADRED » 11 يونيو 2010

شكراً للاخ سهم
صورة العضو الشخصية
REAL MADRED

مشاركات: 166
اشترك في: 12 مايو 2010


العودة إلى طيبة الامام

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron