كملت محاسنه فزادتألقاً..نحو العلا ماض بنا يا منتدى



  • اخر المشاركات

في دمشق (محمود درويش)

المشرف: admin

في دمشق (محمود درويش)

مشاركة غير مقروءةبواسطة محمدالاسمر » 14 سبتمبر 2011

في دمشق

محمود درويش



صورة




شآميّ الهوى قلبي وما أحلاه أن يغدو هوى قلبي شآميا
صورة العضو الشخصية
محمدالاسمر
مختار المنتدى

مشاركات: 2226
اشترك في: 20 فبراير 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة Perfume holder » 14 سبتمبر 2011

من الازرق ابتدأ البحر

هذا النهار يعود من الأبيض السابق ‏

الآن جئت من الأحمر اللاحق.. ‏

اغتسلي يا دمشق بلوني ‏

ليلد في الزمن العربي نهار ‏

دمشق. ارتدتني يداك دمشق ارتديت يديك ‏

كأن الخريطة صوت يفرخ في الصخر ‏

نادى وحركني ‏

ثم نادى ..وفجرني ‏

ثم نادى.. وقطّرني كالرخام المذاب ‏

و نادى ‏

كأن الخريطة أنثى مقدسة فجّرتني بكارتها. فانفجرت ‏

دفاعا عن السر و الصخر ‏

كوني دمشق ‏

فلا يعبرون ! ‏

من البرتقالي يبتدىء البرتقال ‏

و من صمتها يبدأ الأمس ‏

أو يولد القبر ‏

يا أيّها المستحيل يسمونك الشام ‏

أفتح جرحي لتبتدىء الشمس. ‏

هذا طريق الشام.. و هذا هديل الحمام ‏

و هذا أنا.. هذه جثتي ‏

و التحمنا ‏

فمروا .. ‏

خذوها إلى الحرب كي أنهي الحرب بيني و بيني ‏

خذوها.. أحرقوها بأعدائها ‏

أنزلوها على جبل غيمة أو كتابا ‏

و مروا ‏

ليتسع الفرق بيني و بين اتهامي ‏

طريق دمشق ‏

دمشق الطريق ‏

و مفترق الرسل الحائرين أمام الرمادي ‏

دمشق! انتظرناك كي تخرجي منك ‏

كي نلتقي مرة خارج المعجزات ‏

انتظرناك.. ‏

و الوقت نام على الوقت ‏

و الحب جاء، فجئنا إلى الحرب ‏

نغسل أجنحة الطير بين أصابعك الذهبيّة ‏

يا امرأة لونها الزبد العربي الحزين. ‏

دمشق الندى و الدماء ‏

دمشق الندى ‏

دمشق الزمان. ‏

دمشق العرب ! ‏

تقلّدني العائدات من الندم الأبيض ‏

الذاهبات إلى الأخضر الغامض ‏

الواقفات على ذبذبات الغضب ‏

و يحملك الجند فوق سواعدهم ‏

يسقطون على قدميك كواكب ‏

كوني دمشق التي يحلمون بها ‏

فيكون العرب ‏

قلت شيئا، و أكمله يوم موتي و عيدي ‏

من الأزرق ابتدأ البحر ‏

و الشام تبدأ مني أموت ‏

و يبدأ في طرق الشام أسبوع خلقي ‏

و ما أبعد الشام، ما أبعد الشام عني ‏

و سيف المسافة حز خطاياي.. حز وريدي ‏

فقربني خنجران ‏

العدو و موتي ‏

وصرت أرى الشام.. ما أقرب الشام مني ‏

و يشنقني في الوصول وريدي.. ‏

ما أجمل الشام، لولا الشام،و في الشام ‏

يبتدىء الزمن العربي و ينطفىء الزمن الهمجي ‏

أنا ساعة الصفر دقّت ‏

و شقت ‏

خلايا الفراغ على سطح هذا الحصان الكبير الكبير ‏

الحصان المحاصر بين المياه ‏

و بين المياه ‏

أعد لهم ما استطعت .. ‏

و ينشقّ في جثتي قمر.. ساعة الصفر دقّت، ‏

و في جثتي حبّة أنبتت للسنابل ‏

سبع سنابل، في كل سنبلة ألف سنبلة .. ‏

هذه جثتي.. أفرغوها من القمح ثم خذوها إلى الحرب ‏

كي أنهي الحرب بيني و بيني ‏

خذوها أحرقوها بأعدائها ‏

خذوها ليتسع الفرق بيني و بين اتهامي ‏

و أمشي أمامي ‏

و يولد في الزمن العربي.. نهار

مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه رائحة طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه رائحة خبيثة
صورة العضو الشخصية
Perfume holder

مشاركات: 166
اشترك في: 30 إبريل 2011

مشاركة غير مقروءةبواسطة زرقاء اليمامة » 15 سبتمبر 2011

أمر باسمك اذ أخلو إلى نفسي
كما يمر دمشقي بأندلس
هنا أضاء لك الليمون ملح دمي
وهاهنا وقعت ريحٌ على الفرس
.....
أمر باسمك
لاجيش يحاصرني ولابلاد
كأني آخر الحرس
او شاعر يتمشى في قصيدته
......
في دمشق تطير الحمامات
خلف سياج الحرير
اثنتين اثنتين
في دمشق
أرى لغتي كلها على حبة القمح
مكتوبة بإبرة أنثى ينقحها حجر الرافدين
.....
في دمشق تطرز أسماء خيل العرب
من الجاهلية حتى القيامة
أو بعدها بخيوط الذهب
........
في دمشق
تسير السماء على الطرقات القديمة
حافية حافية
فما حاجة الشعراء للوحي والوزن
والقافية
........
في دمشق
ينام الغريب على ظله واقفاً
مثل مئذنة في سرير الأبد
لا يحن إلى أحد.. أو بلد
......
في دمشق
يواصل فعل المضارع أشغاله الأموية
نمشي إلى غدنا واثقين من الشمس
في أمسنا
نحن والأبدية سكان هذا البلد
........
في دمشق
تدور الحوارات بين الكمنجة والعود
حول سؤال الوجود
وحول النهايات
من قتلت عاشقاً مارقاً فلها سدرة المنتهى
......
في دمشق
ينام غزال إلى جانب إمرأة
في سرير الندى
فتخلع فستانها وتغطي به بردى
......
في دمشق
يرق الكلام
فأسمع صوت دمٍ في عروق الرخام
اختطفني من اسمي
تقول السجينة لي أو تحجر معي
........
في دمشق
أعد ضلوعي وأرجع قلبي إلى خببه
لعل التي أدخلتني إلى ظلها
قتلتني ولم أنتبه
.....
في دمشق
أدون في دفتر
كل ما فيك من نرجس
يشتهيك
ولا سور حولك يحميكي من ليل فتنتك الزائدة
.......
في دمشق
أرى كيف ينقص ليل دمشق
رويداً رويداً
وكيف تزيد إلاهاتنا واحدة..
صورة
صورة العضو الشخصية
زرقاء اليمامة
مشرف

مشاركات: 1955
اشترك في: 19 مارس 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة نور الهدى » 16 سبتمبر 2011

شكرا لكم جميعا على الاختيار الراقي فعلا مدينة الأحلام تستحق أروع الكلام
صورة العضو الشخصية
نور الهدى

مشاركات: 89
اشترك في: 11 مايو 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة محمدالاسمر » 16 سبتمبر 2011

Perfume holder


شكرا لك أخي الكريم على الرد المميز والاختيار الراقي


زرقاء اليمامة

شكرا لك عطرت الموضوع بمرورك واختيارك القصيدة الرائعة


أختي نور الهدى

شكرا على تعقيبك

صورة




شآميّ الهوى قلبي وما أحلاه أن يغدو هوى قلبي شآميا
صورة العضو الشخصية
محمدالاسمر
مختار المنتدى

مشاركات: 2226
اشترك في: 20 فبراير 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة رحيل الأمل » 17 سبتمبر 2011


في دمشق
ينام الغريب على ظله واقفاً
مثل مئذنة في سرير الأبد
لا يحن إلى أحد.. أو بلد

شكراً على الإختيار الموفق أخي محمد
صورة العضو الشخصية
رحيل الأمل

مشاركات: 70
اشترك في: 18 يناير 2011

مشاركة غير مقروءةبواسطة كاميليا » 18 سبتمبر 2011

محمود درويش
آآآآآآآآآآآه من كلماتك أيها الشاعر الكبير ومن نبرة صوتك الصامدة

اختياركم مميز
دمتم للمنتدى فخرا
صورة العضو الشخصية
كاميليا

مشاركات: 75
اشترك في: 17 سبتمبر 2011


العودة إلى فيديو منوع

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron