كملت محاسنه فزادتألقاً..نحو العلا ماض بنا يا منتدى



  • اخر المشاركات

1/9/2014

المشرف: أحمد صباح

1/9/2014

مشاركة غير مقروءةبواسطة أحمد صباح » 26 فبراير 2015

فقط يوم امس خمس وعشرون طفلاً وامراة قضوا في ملجأ في الهبيط ضحية برميل متفجر ألقته طائرة مقاومة ذات غارة مقدسة ,
يوم أمس فقط اثنان واربعون طفلاً ضحايا الغارات الجوية في سوريا , لكنهم للأسف ليسوا يهوداً ولا ايزيديين ولا من الطوائف المدرجة في القوائم الأممية للكائنات المهددة بالانقراض.
شاهدت من الصور ما يدمي القلب و يحبس الأنفاس , ولكنني اخذت على نفسي عهداً ان لا أنشر صورة لطفل ضحية بعد أن رايت صورة بيان,
كانت ذاكرتي تعج بصور حية لها وهي الطفلة متناهية الرقة والبراءة و التهذيب ,
تعج بصورها وهي تلهو مع اطفال الحي , مع ابنتي سرى التي تجايلها.
أدركت مقدار الحرقة في القلب أن ترى صورة من تحب مضرجاً بالدماء معروضة على قارعة الفيس وكم بذلك تجديد للجرح والمأساة.
كنت دائما أقول أننا في كل سوريا اهل وأحبة ولو تحركت سوريا كلها لدى أول طفل يعذب ويقتل في درعا لما اضطرت كل قرية ومدينة سورية لتكرار التجربة.
ليطوي كل منا صور احبته في قلبه , و ليستقبل القبلة داعياً الى الله ان تسقط كل مطارات الوطن المقاومة والممانعة بيد الدولة, أو أن يخسف الله بها الأرض ومن عليها .
أنا السوري ............. وأفتخر
أحمد صباح
Site Admin

مشاركات: 2767
اشترك في: 22 فبراير 2010

العودة إلى فيسبوك أحمد صباح

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron